"مشروع التعافي" يضع قطاع النحل في المكانة التي تليق به

وكالة أوقات الشام الإخبارية

في إطار سعي اتحاد النحالين العرب/ الأمانة السورة لتطوير قطاع النحل الذي تعرض للضرر والتخريب جراء الظروف الراهنة والحرب الظالمة المفروضة على بلدنا فقد أقام الاتحاد ورشة عمل بتاريخ 10/5/2017 للتعريف ب"مشروع التعافي" لتعزيز سلسلة تربية النحل الذي تم توقيعه مع برنامج الأغذية العالمي والذي سيتم من خلاله استهداف /1750/ مستفيد في محافظات (ريف دمشق, حمص, حماة, حلب, طرطوس, اللاذقية) بمعدل /205/ مستفيد في كل محافظة تتضمن /3/ خلايا نحل مع مستلزماتها لكل مستفيد.

وخلال اللقاء حضر عن وزارة الزراعة كلاً من معاون وزير الزراعة المهندس عبد الكريم اللحام وتحدث عن أهمية هذه الاتفاقية في إعادة قطاع النحل الى سابق عهده, كما تحدث السيد ممثل برنامج الأغذية العالمي عن أهمية هذه المشاريع التنموية الهادفة.

ومن جهته تحدث السيد رئيس اتحاد النحالين العرب السيد اياد دعبول عن تفاصيل عن تفاصيل المشروع وآلية عمله موضحاً التخريب الذي أصاب هذا القطاع والذي تجاوز 83% من قطاع النحل في محافظتي ريف دمشق واللاذقية عل سبيل المثال ومقدار النقص الحاصل في عدد خلايا النحل والذي تجاوز 60% عموماً منذ بداية الأزمة حيث يقدر عدد الخلايا قبل الأزمة بحوالي 630000/ خلية, ومقدار النقص الحاصل في كمية العسل الأمر الذي يساهم في تحويل بلدنا من منتج ومصدر للاعسال الى مستورد لهذه المادة.

ولفت دعبول الى أن الغاية من هذا المشروع هو تشغيل الأسر الريفية المتضررة ولاسيما الأسر التي فقدت معيلها والأسر التي فقدت نحلها وتضررت بشكل كبير وفقدت مصدر رزقها وعيشها.

و في نهاية اللقاء أشار الدكتور هيثم الأشقر مسؤول المشاريع لدى الأغذية العالمي الى أن هذا المشروع هو المشروع الأول الذي يتم من خلاله توقيع شراكة حقيقية يساهم فيها الشريك مساهمة مادية حقيقية في تنفيذ المشروع.

ويشار الى ان الاتحاد بدد البدء بالتوزيع على المحافظات اعتباراً من 17/5/2017.

 


التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية