تأهيل الخط الحديدي من حمص إلى خنيفيس -مناجم الشرقية بطول 186 كم

وكالة أوقات الشام الإخبارية

قامت وزارتا النقل والنفط بأعمال تأهيل الخط الحديدي على طول سكة القطار البالغة / 186 /كم من حمص حتى خنيفيس- مناجم الشرقية، لتأمين نقل الفوسفات بين حمص وطرطوس، وبكلفة 500 مليون ليرة.

ولفت وزير النقل المهندس علي حمود، في بيان تلقى تلفزيون الخبر نسخة منه إلى “الجهود الكبيرة التي بذلت من الكوادر العاملة في الخطوط الحديدية السورية”.

وأكد حمود أنه تم “تنظيف السكة من العبوات الناسفة والمفخخات، حيث قدر عدد العبوات والمفخخات التي تم إزالتها /324/مفخخة”.

ولفت الوزير الى انه: “تمت صيانة الخط الحديدي من خلال إزالة الردميات و تنفيذ جسم ترابي وطبقة ساب بلاست، وتأمين بحص بازلتي، واستبدال قضبان حديدية، إضافة إلى استبدال عوارض بيتونية وتركيب جبائر فولاذية ومواد تثبيت العوارض واجراء الصيانة اللازمة للعربات ولرأس القاطر”.

وأضاف “الفضل الأول والأخير هو لجيشنا العربي السوري الذي دحر الارهاب في الصحراء وألحق بهم الهزيمة، وبالتالي مكننا من تأهيل وصيانة السكة”.

واشار الوزير حمود الى ان: “الكوادر العاملة تعرضت لمصاعب عديدة شملت وجود عدد كبير من المفخخات على مسار الخط الحديدي وجوانبهن، ووجود أضرار ارهابية كبيرة في بعض أجزاء السكة الحديدية، وتعرض الورشات العاملة للإصابات نتيجة انفجار بعض مخلفات الارهابيين، اضافة الى فقدان الاتصال الخليوي والارضي”.

بدوره، قال المهندس علي غانم وزير النفط إن “كوادرنا العاملة واصلت جهودها على مدار الساعة لانجاز واعادة تأهيل مناجم الفوسفات واصلاح ماخربته العصابات الارهابية المسلحة”.

‏ولفت غانم الى “الجهود المبذولة لإنجاز المشروع والذي لما كان ليحدث لولا تضحيات الجيش العربي السوري في التصدي للارهاب وتحرير المناجم”.

واضاف”هذا المشروع يأتي بعد اسبوع من الانتاج الاولي للفوسفات، لتكون سكة القطار جاهزة لنقل الفوسفات بمعدل 3-4 آلاف طن يومياً، مايوفر أجور النقل ويحقق ايرادات كبيرة لخزينة الدول‏

وبين وزير النفط ان “الخطة تقضي انتاج مليون طن من الفوسفات حتى نهاية العام ٢٠١٧ وستكون ٣،٥ مليون طن خلال العام القادم”.

 



التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية