هل العملة المعدنية الساقطة من ناطحة سحاب تقتل ؟ سيفاجئك الجواب

عدد المشاهدات : 2364 | تاريخ النشر : 2017-04-20 06:31:13

وكالة أوقات الشام الإخبارية

الكثير منا سمع بالأسطورة القائلة بأن قذف عملة معدنية من ناطحة سحاب يمكن أن تقتل الناس الذين يسيرون أسفل منها إذا ما ضربتهم على رؤوسهم.

هل العملة المعدنية الساقطة من ناطحة سحاب تقتل؟

هل يجب على الناس في المدن الكبيرة الذين يمشون بجوار المباني العالية أن يكونوا في حالة تأهب لسقوط العملات المعدنية والموت المؤكد؟

حسناً، وفقاً لتحقيق علمي، فإنه حتى لو رُميت عملة من أعلى ناطحة سحاب مثل مبنى إمباير ستيت ووقعت على رأس شخص ما، فمن المرجح جداً أن يمشي سالماً.

تم اختبار النظرية في الكتاب الجديد “وبعدها مت” للمؤلفيّن كودي كاسيدي وبول دوهيرتي. وجدوا أنه إذا ألقى أحدهم عملة من أعلى ناطحة سحاب مانهاتن البالغ ارتفاعها 102 طابق، فإنها لن تسقط على رأس أحد المشاة مثل الرصاصة.

بدلاً من ذلك، سوف ترتد من رأس الضحية مع ألم أكثر قليلاً من لدغة خفيفة. وأوضحوا أن هذا لأن فلساً لديه سرعة نهائية تبلغ 25 ميلاً في الساعة ، يعني أن العملة سوف تتعثر وتسقط وتُبطئ من سرعتها. وحتى مع شيء أثقل مثل كرة البيسبول فلن يُؤدي ذلك إلى الموت الفوري إذا ضربت شخصاً على رأسه بعد أن أسقطت من ارتفاع كبير.

يعود السبب وراء ذلك إلى أن العملة المعدنية ستصدمك بسرعة تصل إلى 95 ميلاً لكل ساعة تقريباً، وهو ما سيتركك مع ارتجاج سيئ، ولكن ليس بما فيه الكفاية لقتلك.

ومع ذلك، فهناك شيء واحد يجب على من يمشي في المدينة أن ينتبه إليه، ألا وهو أقلام الحبر. ووفقاً للمؤلفين، فإن القلم الذي يحتوي على قنينة حبر إذا ما وقع على رأس شخصٍ ما فإنه سيكون قاتلاً؛ إذ إن شكله المدبب ربما يخترق جمجمة الضحية؛ ما يسبب الموت الفوري.

 


 

التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية