ألمانيا: برنامج لتحديد بلد اللاجئ من خلال لهجته

عدد المشاهدات : 879 | تاريخ النشر : 2017-03-18 10:14:55

وكالة أوقات الشام الإخبارية

هناك لاجئون لا يقدمون أي وثائق تثبت جنسيتهم وبلدهم الأصلي الذي قدموا منه، وهناك من يخفي جنسيته الأصلية ويدعي غيرها لزيادة فرصه قبول طلب لجوئه. وللتأكد من جنسية اللاجئ يريد المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين BAMF استخدام برنامج كمبيوتر خاص للتعرف على بلد اللاجئ من خلال لهجته. فقد أشارت صحيفة “دي فيلت” الألمانية الصادرة اليوم الجمعة (17 مارس/ آذار) إلى أن دائرة الهجرة واللجوء تأمل أن تستطيع من خلال تحليل لهجة اللاجئ بمساعدة برنامج كمبيوتر خاص تحديد بلده الأصلي في حال عدم تقديمه وثائق رسمية تثبت جنسيته التي يدعيها.
 
ونقلت الصحيفة عن يوليان ديتسيل، المسؤول في الدائرة الاتحادية عن قسم الكمبيوتر وتقنية المعلومات، أنه “سيتم تسجيل صوت طالب اللجوء، ومن ثم تحليل لهجته بشكل آلي” بمساعدة البرنامج الجديد الذي يتم تطويره لهذه الغاية. ومن المتوقع أن تتم تجربة البرنامج خلال الأسبوعين القادمين، ولكن لن يتم استخدامه بشكل دائم قبل بداية العام المقبل 2018 حسب “دي فيلت”.
التشكيك في دقة البرنامج
لكن ما مدى دقة البرنامج وقدرته على تحديد اللهجات مع تعددها في البلد الواحد من منطقة إلى أخرى، وليس بين الدول فقط! ديرك هوفي، الباحث الألماني المختص في لغات الكمبيوتر من جامعة كوبنهاغن، يشكك في قدرة البرنامج على تحديد جنسية اللاجئ وبلده الأصلي بدقة والاعتماد عليه كليا جاء في حديثه مع الصحيفة الألمانية أنه من الناحية العملية: “لا يمكن وضع وإعطاء معلومات دقيقة تماما” حيث أن “اللغة في تغير مستمر” حسب هوفي. لكن إذا كانت هناك قاعدة بيانات واسعة جدا، يمكن أن يساعد ذلك في تحديد النتيجة بشكل تقريبي، وهذا مكلف جدا ويستغرق وقتا طويلا.
ع.ج
© مهاجر نيوز – جميع الحقوق محفوظة


 

التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية