نجوم عرب.. أعمار كبيرة لا توحي بها قسمات وجوههم!

عدد المشاهدات : 3134 | تاريخ النشر : 2017-01-11 07:53:27

وكالة أوقات الشام الإخبارية

تخطى عدد من نجوم الغناء العرب الذكور عقد الخمسين من العمر، ويحافظون على إطلالات شبابية لا توحي بها أعمارهم الحقيقية، ولم تظهر عليهم علامات التقدم في السن في إشارة مميزة على النظام الرياضي والغذائي الذي يتبعونه، إضافة إلى حفاظهم على بشرتهم من خلال مستحضرات التجميل او اللجوء الى بعض عمليات التجميل التي لا تغير من الملامح الحقيقية بل تحافظ على البشرة، وللمفارقة أن إطلالاتهم شبابية ومتجددة أكثر بكثير من بعض الفنانين الشباب الذين في العقد العشرين من العمر، وأبرز هؤلاء النجوم، اللبناني وليد توفيق، والعراقي كاظم الساهر، والمصري عمرو دياب، واللبناني راغب علامة.

يبلغ النجم العربي وليد توفيق من العمر 62 عام، ولا يزال صاحب إطلالة متجددة، وعلى الرغم من دخوله العقد السادس يرى البعض أنه أصغر من عمره الحقيقي بنحو عشر سنوات. أما القيصر كاظم الساهر صاحب 59 عام، لا يزال بمثابة حلم أي فتاة نظراً لشبابه المتجدد، ويعتبر الساهر من الفنانين الذين حافظوا على مظهرهم الخارجي بعيداً عن التجميل، ويركز على الرياضة بشكل أساسي للحفاظ على إطلالة حيوية.

حافظ الهضبة عمرو دياب طيلة العقود الثلاث الماضية على مكانة مميزة وخاصة عند جيل الشباب، وفي كل إطلالة جديدة كان يفاجئ جمهوره بالستايل واللوك الشبابي حيث بات أيقونة للموضة، ويعتبر الهضبة الذي بلغ سن 55 عاماً قبل أشهر قليلة نجم الشباب وحافظ على مظهره الخارجي من خلال ممارسة الرياضية بإنتظام واللجوء إلى عمليات التجميل للحفاظ على بشرة شبابية. أما السوبر ستار راغب علامة الذي يبلغ من العمر 54 عام، حافظ على إطلالة متطورة وشبابية، وعلى الرغم من لجوءه إلى بعض أنواع عمليات التجميل إلا أن قسمات وجهه لا توحي بعمره الحقيقي.

بعض الطرق التي يلجأ لها النجوم لمكافحة التقدم في السن:

تجنب الإجهاد والتدخين والشمس.

حقن البوتوكس، والفيلر، والماسكات.

نحنا


 

التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية