مدير في البريد اختلس 10 ملايين ليرة و«شمّع الخيط» خارج البلد

عدد المشاهدات : 4390 | تاريخ النشر : 2017-01-10 11:00:38

وكالة أوقات الشام الإخبارية

طلب الجهاز المركزي للرقابة المالية من المحامي العام في حمص تحريك دعوى الحق العام بحق عدد من العاملين لدى مكتب بريد الفرقلس، بناءً على مطالعة مدير فرع الجهاز المركزي للرقابة المالية في حمص رقم 384- 2/3، والتقرير التحقيقي رقم 3/ص. ت المتضمن نتائج التحقيق بواقعة الاختلاس المرتكبة لدى مديرية بريد حمص.
وأوضح التقرير قيام رئيس مكتب بريد الفرقلس باختلاس الموجودات النقدية في الصندوق والبالغة 9.9 ملايين ليرة سورية وانقطاعه عن العمل من تاريخ 6/9/2015، وتبين أنه خارج القطر، وتم تشكيل لجنة لجرد محتويات الصندوق التي حددت هذا المبلغ نتيجة التدقيق.
كما بين التقرير وجود إهمال من قبل العاملين في مديرية بريد حمص والإدارة العامة للمؤسسة ما أدى لوجود هذا المبلغ بالصندوق وسرقته وهم مدير الحسابات لدى المؤسسة العامة للبريد، ومدير بريد حمص، ورئيسة الدائرة المالية، ورئيس دائرة الحسابات، ومعاون رئيس دائرة الحسابات، والمسؤولية عن عدم تنفيذ ملاحظات فرع الجهاز المركزي للرقابة المالية بحمص.
وقد انتهى التقرير إلى عدد من المقترحات بإحالة المتهمين إلى القضاء المختص بجرم الاختلاس، ووضع الحجز الاحتياطي على الأموال المنقولة وغير المنقولة العائدة لرئيس مكتب بريد الفرقلس تأميناً لمبلغ 9.9 ملايين ليرة سورية مع الفوائد القانونية.
وأوصى التقرير بالعمل على استصدار تعميم من رئاسة مجلس الوزراء بمنع تعيين أو استخدام رئيس مكتب بريد الفرقلس المذكور لدى الجهات العامة بأي صفة كانت، وإحالة السادة التالية أسماؤهم للقضاء بجرم الإهمال الذي أدى لضياع الأموال العامة وهم مدير الحسابات لدى المؤسسة العامة للبريد، ومدير بريد حمص، ورئيسة الدائرة المالية، ورئيس دائرة الحسابات، ومعاون رئيس دائرة الحسابات، وإبعادهم عن الأعمال المكلفين بها وعدم تكليفهم بأي عمل فيه مسؤولية مالية مستقبلاً.
والتأكيد على مؤسسة البريد بضرورة التقيد بالأنظمة والقوانين وتنفيذ مقترحات وملاحظات تقارير الجهاز المركزي.
وعلمت «الوطن» بأن الجهاز يحقق في قضايا فساد كبيرة، بمبالغ كبيرة، وسوف يتم إعداد تقارير قريباً.

الوطن


 

التعليقات الواردة أدناه تعبر عن رأي صاحبها ولا تعبر عن رأي وكالة أوقات الشام الإخبارية