موقع إخباري مستقل, للمصداقية عنوان

وحيداً بفتحة تنفس صغيرة.. إنقاذ شاب حلبي بقي حيّاً لمدة 11 ساعة داخل نفق

2٬093

قام عناصر فوج إطفاء حلب بانقاذ شاب يبلغ من العمر 38 عاماً من نفق كان محفوراً أمام مقبرة الشيخ جاكير بحي باب النيرب في حلب، حيث وقع فيه الشاب وبقي هناك لمدة 11 ساعة.

وفي التفاصيل التي أفادت بها مصادر في فوج إطفاء حلب فإن الشاب “سقط في الحفرة التي يبلغ عمقها حوالي عشرة أمتار، علماً أن الحفرة ﻣﺎﺋلة ﻭﻣﺘﻌﺮجة وتنتهي إلى نفق مستقيم بالأسفل، ﺑﻄﻮﻝ ثلاثة ﺍﻣﺘﺎﺭ”.

وأوضح المصدر أن “الشاب كان ﻣﻐﻤﻮﺭاً بالتراب ﺑﺸﻜﻞ ﺷﺒﻪ ﻛﺎﻣﻞ ﻭﻭﺟﻬﻪ إﻟﻰ ﺍﻷﺳﻔﻞ ﻣﺤﺎﺫﻱ ﻟﻘﺪﻣﻪ ﺍﻟﻴﻤﻨﻰ ﺍﻟﻌﺎﻟﻘﺔ ﻓﻲ أﺭﺽ ﺍﻟﻨﻔﻖ”.

ولفت المصدر إلى أن “الشاب تمكن من البقاء على قيد الحياة بسبب بقاء فتحة لدخول الهواء منها، وبعد مدة من الزمن تمكن الأهالي من الانتباه إليه، ليقوموا مع مجموعة من أصدقاء الشاب بمحاولة إخراجه”.

وبين المصدر أنه “بعد فشل المحاولات بسبب ضيق فتحة الحفرة، تم إعلامنا بالأمر، وكان مضى على الشاب حوالي خمس ساعات وهو عالق في النفق، لتلزم مدة ست ﺳﺎﻋﺎﺕ أخرى لحين إخراج الشاب، بعد توسيع ﺍﻟﻔﺘﺤﺔ”.

وتم إسعاف الشاب مباشرةً إلى المشفى، حيث أجريت له الفحوص اللازمة التي أكدت أنه تعرض لعدة رضوض وكسور خفيفة، وما عدا ذلك فهو بحالة صحية جيدة.

يذكر أن هناك العديد من الأنفاق المحفورة في الأحياء الواقعة بالجهة الشرقية من المدينة، والتي كانت واقعة تحت سيطرة المسلحين المتشددين، والذين كانوا يستخدمونها للتسلل لمواقع الجيش العربي السوري والقيام بعمليات انتحارية عبرها.

تلفزيون الخبر

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...