الجيش السوري يشن هجوماً ضخماً على المسلحين في جيب الرستن بريف حماه الجنوبي الشرقي

الجيش السوري يشن هجوماً ضخماً على المسلحين في جيب الرستن بريف حماه الجنوبي الشرقي

شن الجيش العربي السوري والقوات الرديفة المتحالفة معه هجوماً قوياً على الجيب الكبير للجماعات المسلحة الممتد على طول الحدود الإدارية بين حماه وحمص.

أفادت مصادر عسكرية قبل قليل أن الجيش العربي السوري وحلفاؤه أطلقوا هجوماً جديداً على المسلحين في جيب الرستن الواقع في أجزاء من شمال حمص وجنوب محافظة حماه.

في الوقت الحالي، تقوم القوات الحكومية السورية باقتحام جيب الرستن انطلاقاً من جنوب شرق حماه وتمكنت من السيطرة على بلدة مقسم الحمرات وسط اشتباكات عنيفة مع المسلحين.

ويأتي هذا الهجوم الواسع للجيش العربي السوري وحلفاؤه بعد الإعلان عن انتهاء العمليات العسكرية في إدلب في الوقت الحالي.

وكانت روسيا قد قامت بعدة محاولات منذ 2017 لتنفيذ اتفاق وقف إطلاق النار بشكل فعال في المنطقة التي يسيطر عليها المسلحون في الرستن.

ومع ذلك، حصلت انتهاكات عديدة لاتفاقية وقف إطلاق النار من قبل مسلحي الرستن الذين قاموا بعدة هجمات على المناطق والبلدات المجاورة التي تسيطر عليها الحكومة (بشكل يومي تقريباً)، مما دفع الجيش العربي السوري إلى القيام بعملية عسكرية واسعة لوضع حد للتهديدات المنبثقة من الرستن والمنطقة المحيطة بها

المصدر

Leave A Reply

Your email address will not be published.