موقع إخباري مستقل, للمصداقية عنوان

اكتشفوها الان.. خُدعنا بأنها “أطعمة صحية” لكنها غير مفيدة بالمرة!

A young female nerd dressed in bow tie and eyeglasses is deciding between eating an ice cream cone or broccoli. She is making a disgusted face at the broccoli. She is choosing the treat.

أعلم -عزيزي- مدى صعوبة تناولك حبوب الشوفان والأطعمة قليلة الدسم والمشروبات الرياضية بشكل يومي، وصعوبة نظرك إلى مكونات كل ما تشتريه، لكن ما سيصدمك هو أن تحمُّلك هذا المذاق الذي لا يحبه معظمنا لن يفيد في النهاية!

إذ أعدت النسخة الأميركية لموقع “هاف بوست”، وموقع Business Insider الأميركي، بالتواصل مع أخصائي التغذية والشريك في تأسيس مؤسسة Dietitians for Professional Integrity الأميركية المختصة بالتغذية آندي بيلاتي- قائمة بتلك الأطعمة التي نُخدع بكونها صحية وهي ليست كذلك.

وهنا، نخبرك بهذه الأطعمة؛ لنوفر على أنفسنا عناء أكلها دون فائدة منتظرة.

1- عصير الفاكهة

حين تصنع من فاكهتك الطازجة عصيراً فإنك تزيل الألياف الخاصة بها، أي العناصر الأساسية التي تجعلك تحس بالشبع حتى وجبتك التالية، فيما يتبقى السكر فقط.

ومع ارتفاع نسبة السكر وانخفاض نسبة البروتين، تبدأ في الشعور بالجوع وتقلبات المزاج وانخفاض في الطاقة، على المدى القصير، أما على المدى الطويل فيمكنها أن تفقدك من كتلة العضلات؛ لأن بناء العضلات يعتمد على البروتين.

2- الجرانولا (حبوب الإفطار كالشوفان)

القيمة الغذائية للجرانولا أقل كثيراً مما تظن. وإن كنت تملأ وعاء حبوب الإفطار بالجرانولا مع الحليب، فأنت -على الأرجح- تتناول كمية من السكر والسعرات الحرارية أكثر مما ترغب.

إذ يحتوي الكوب الواحد على نحو 600 سعر حراري، وكأنك أكلت مثلاً سندويتشين من لحم الديك الرومي بالجبن، أو نحو 4 أطباق من الحبوب (الكورن فليكس).

3- زيت جوز الهند

يعتبر زيت جوز الهند مماثلاً تقريباً لزيت الزيتون في السعرات الحرارية ومحتوى الدهون بشكل عام.

ولكن تناولك ملعقة كبيرة من زيت الزيتون يعني تناولك غراماً واحداً من الدهون المشبعة وأكثر من 10 غرامات من الدهون غير المشبعة الصحية، وعلى العكس تحتوي ملعقة كبيرة من زيت جوز الهند على 12 غراماً من الدهون المشبعة، وغرام واحد فقط من الدهون الصحية.

ودائماً ما ينصح الأطباء بتجنب الدهون المشبعة؛ لأنها مرتبطة بارتفاع نسبة الكولسترول في الدم، وخطر الإصابة بالمستوى الثاني من مرض السكري.

4- الفواكه المجففة

صحيح أن تناول الفاكهة المجففة يعد خياراً أكثر صحة مقارنةً بالبسكويت مثلاً، إلا أن تلك الفاكهة المجففة ما زالت حلوى مسكرة؛ إذ يجعلها السكر المضاف لها أقرب للحلوى منها للفاكهة.

5- المنتجات قليلة الدسم (المنخفضة في نسبة الدهون)

نعتقد جميعاً أن المنتجات قليلة الدسم أكثر صحية وتساعد على فقدان الوزن، لكن دراسة استمرت 8 سنوات شملت قرابة 50 ألف امرأة، أكدت أن ذلك أمر مستبعد.

ففي الدراسة، اتبعت نصف المشاركات نظاماً غذائياً قليل الدسم، فيما لم تفقد أغلبهن الكثير من الوزن، كما لم يقلل ذلك من خطر إصابتهن بسرطان الثدي، وسرطان القولون والمستقيم، أو أمراض القلب.

6- الزبادى المنَكَّه والمُثلج

الزبادي بالفراولة أو الموز وغيرها من الفاكهة لذيذ جداً، لكن مع كل الأسف، فهو يحتوي على الكثير من السكر؛ لذا يكون من الأفضل أن تتناول الزبادي العادي مع إضافة الفاكهة الطازجة.

وبالنسبة للزبادي المثلج، فهو يحتوي على كميات أقل من الدهون المشبعة مقارنة بالمثلجات، لكن الإضافات المليئة بالسكريات والدهون تجعله خياراً غير صحي مثل المثلجات تماماً

7- المشروبات الرياضية

يعتقد بعض الشباب المداوم على الذهاب للصالات الرياضية، أنهم بحاجة إلى “ماء مسكر” لإعادة شحن طاقتهم بعد الانتهاء من التمرين، لكن شرب الماء العادي وتناول 20 غراماً من البروتين أفضل لجسمهم لبناء وتجديد العضلات.

8- زبدة الفول السوداني (وجميع زبدة المكسرات)

تُعد هذه الخيارات طعاماً صحياً ومليئاً بالبروتين في حال تناوله باعتدال، وشرائك الأصناف الطبيعية التي لا تحتوي على أكثر من مكونين.

إلا أن بعض أنواع زبدة المكسرات -مثل النوع قليل الدهون- تحتوي على السكريات في شكل شراب الذرة الغني بالفركتوز، وهو ما يجعل هذا الخيار “الصحي” في الظاهر، خياراً سيئاً.

9- زبدة اللوز

عزيزي، لقد أنفقت الكثير من الأموال دون طائل، فزبدة اللوز مجرد زبدة فول عادية؛ إذ إن المكونات الوحيدة للزبدة هي الفول السوداني والملح فقط.

وستفي زبدة الفول السوداني بالغرض لتوفير البروتين، والدهون الصحية، وفيتامين E بتوافر الشرطين السابق الإشارة إليهما.

10- الحساء المُعلَّب

يعد الحساء أو الشوربة خياراً صحياً، إلا أن المعلب منه يحتوي على نسبة أكبر مما تحتاجه من الصوديوم، وهو ما قد يجعلك تشعر بالانتفاخ. جهِّز الحساء في المنزل من الآن فصاعداً، كفاك كسلاً!

11- حبوب الفيتامينات

وجدت الأبحاث التي استمرت عقوداً عدم وجود مبرر لتناول حبوب الفيتامينات بشكل يومي. نعم، نحتاج الفيتامينات مثل A، وC، وE لتحويل الغذاء لطاقة، لكن أجسادنا تحتاج لكميات قليلة يومياً منها، وتعطينا الأطعمة الطبيعية تلك النسبة التي نحتاجها وأكثر.

12- بياض البيض دون الصفار

بدأ كثيرون بتجنب صفار البيض؛ اعتقاداً منهم أن تناول الكولسترول مضرٌّ؛ ومن ثم فإن تناول صفار البيض قد يرفع من مستويات الكولسترول، لكن الأبحاث الأخيرة أكدت أن الكولسترول الغذائي (الذي يأتي من الطعام الذي تتناوله) ليس له تأثير كبير على الكولسترول في الدم.

13- الخبز الخالي من الغلوتين (مادة بروتينية توجد في الدقيق)

يتناول بعض الناس الخبز الخالي من الغلوتين على اعتقاد أنه يسبب اضطرابات في القناة الهضمية، لكن الدراسات أثبتت أنه ليس له ذلك التأثير السلبي بشأن الانتفاخات والغازات؛ لأن ظهورها بعد تناول أي نوع من الطعام أمر طبيعي حدوثه في جسم الإنسان.

14- حليب اللوز

ازدادت شعبية بدائل الألبان في السنوات القليلة الماضية، وخاصة حليب اللوز وحليب الصويا. إلا أن حليب اللوز يُعد خالياً من أي مواد مغذية. نعم، حبات اللوز مليئة بالبروتين، لكن كوباً من الحليب يحتوي على 2% فقط من اللوز يعتبر خالياً من البروتين.

لذلك، إذا كنت تبحث عن بديل صحي حقاً للألبان فلتتناول المنتجات الخالية من القشدة أو الحليب قليل الدسم.

15- شراب الأغاف (مشروب بديل للسكر)

نصح العديد من مناصري الطعام الصحي بتبديل السكر بـ”الأغاف-Agave”؛ لاحتوائه على مؤشر منخفض لنسبة السكر (الغلوكوز) في الدم عكس السكر الأبيض.

ولكن، في حين أن الأغاف لا يحمل نسبة غلوكوز عالية، فإنه يحمل نسبة عالية من نوع آخر من العناصر السكرية وهو الفركتوز (العناصر نفسها في عصير الذرة المركّز عالي الفركتوز)، وارتفاع نسبة الفركتوز ترتبط بالعديد من المشاكل الصحية، بما في ذلك أمراض القلب.

16- ملح الهيمالايا

يتميز ملح الهيمالايا الوردي باحتوائه على كمية صغيرة من أكسيد الحديد، لكنه يحتوي أيضاً على كميات صغيرة من الكالسيوم والبوتاسيوم والحديد والماغنسيوم، وكميات من الصوديوم أقل نسبياً من الملح العادي. وهذا يعني أنك تنفق أموالاً كثيراً دون فائدة.

17- كعك النخالة (الردة)

نعلم أنها تبدو صحية. لكن للأسف، يبقى الكعك كعكاً أياً كانت مكوناته. وهو ما يعني أن هذا النوع هو كعك، لكن دون طبقة الزينة الخارجية المحلاة، فهو ما زال ممتلئاً بالكثير من السكر والدهون، بالإضافة إلى أن كعك النخالة الذي يُباع يحتوي على كمية من دقيق القمح أكثر من النخالة الفعلية.

18- شاي وعصير يخلص من السموم

لا أحد يحتاج إلى التخلص من السموم، طالما لم يتسمم؛ إذ يوجد لدينا داخل أجسادنا نظام فائق الكفاءة -الكبد والكلى- لتصفية معظم المواد الضارة التي قد نأكلها. وهذا يعني أنه لا حاجة لشراء أي من تلك العصائر التي تطهر المعدة أو الشاي الذي يخلص الجسم من السموم، والتي لا تحتوي على شيء يزيل السموم فعلياً.

19- ماء جوز الهند

مياه جوز الهند ليست حلاً سحرياً لكل المشاكل بداية من الجفاف إلى السرطان كما يُشاع. نعم، إن ماء جوز الهند مصدر كبير للبوتاسيوم وغيرها من الفيتامينات والمعادن، ولكن ما ستعطيه لجسدك هو نفس ما ستعطيه زجاجة ماء ووجبة طعام خفيفة مع قطعة من الفاكهة الطازجة.

20- حلوى البروتين والطاقة (Protein Bar)

تبدو هذه الخيارات صحية، إلا أن معظمها عبارة عن قِطع من الحلوى في الأساس. وهي تمتلئ بالكثير من السكر والسعرات الحرارية، أكثر مما تتوقع.

تعليقات
Loading...