موقع إخباري مستقل, للمصداقية عنوان

كتاب ماغي فرح في الأسواق و70 معلومة للـ 2018

1٬580

صدر كتاب ماغي فرح 2018 تحت عنوان: (هزات أمنية وإقتصادية) وأصبح في الأسواق اللبنانية على أن يدخل الأسواق العربية خلال أيام، ويتواجد الكتاب أيضاً في معرض كتاب بيروت الدولي، ويتضمن الكثير من المفاجآت في التوقعات، وهنا نأخذ بعض العناوين الصغيرة التي تتحدث عن تفاصيل كثيرة في كتاب مؤلف من 475 صفحة باقتضاب ننقل إليكم التالي:

  • نمر في العام 2018 في فترة من الإنقلابات والتغييرات على مختلف الأصعدة.
  • الذكاء الصناعي الذي يتطور يوماً بعد يوم يشكل ثورة على المفاهيم القديمة وطرق العيش وحتى على سوق العمل.
  • الإعلام الجديد عبر مواقع التواصل الإجتماعي يؤكد حالة مدهشة من تبادل المعلومات وتوصل إلى أدق التفاصيل بدون الإرتهان إلى السياسات والإدارات الإعلامية وغيرها.
  • لن يختلف عام 2018 عن سابقهِ في أنه يشكل منعطفًا حاسمًا وهامًا لنا جميعاً.
  • فترة انقلابات ومفاجآت جمّة تستمر من أيار – مايو حتى تشرين الثاني – نوفمبر وقد تقلب بعض المقاييس وتتحدث عن أزمات سياسية وإقتصادية وأمنية.
  • العالم الذي نعرفه سيتغير.
  • انقلابات على بعض الأعراف القديمة.
  • تغييرات على مختلف المستويات الإجتماعيىة، السياسية والإقتصادية.
  • تغييرات كثيرة وأليمة في مؤسسات سياسية واجتماعية ودينية واقتصادية.
  • بعض الأحيان سنلاحظ هدماً لكل الماضي وبناء خطٍ جديد.
  • علينا أن نتوقع الصراعات العنيفة على السلطات.
  • نزاعات استثنائية تطال بعض الدول.
  • انقلابات على بعض الحكومات والمؤسسات والشركات.
  • قلب بعض الأديان.
  • تسقط مفاهيم قديمة وامبراطوريات سياسية.
  • تحديث جذري للإقتصاد العالمي.
  • إعادة هيكلة لبعض الحكومات والإدارات.
  • فضح بعض السياسات المهترئة والأحكام الرجعية.
  • تبديل في الصناعات والطاقة.
  • ثورة على بعض المفاهيم الإقتصادية البالية.
  • تولد تيارات متطورة تتكيف مع الواقع المستجد.
  • فترة بناء أسس جديدة على المدى الطويل.
  • التحضير لجغرافيا مستحدثة في بعض المناطق بمؤازرة الولايات المتحدة الأميركية وروسيا والصين.
  • صراعات ونزاعات دينية، وتغييرات اجتماعية ضخمة، وأحداث عامة تثير الفوضى وقد تكون هدّامة في بعض الأحيان.
  • مسألة النووي تُبحث بصورة جديّة وتشكّل خطراً على السلام العالمي.
  • أعمال عنف وحوادث مؤسفة وفشل بعض المبادرات للجم الثورات.
  • إجراءات عالمية اقتصادية وتغيير في القرارات السياسية ومفاوضات بشأن النووي والمسائل المناخية.
  • عام 2018 معقّد ومتغيّر، والمناخ فيه يؤدي إلى فوضى حقيقية في يعض الأحيان.
  • تطرأ أحداث مفاجأة وغير اعتيادية تفرض مع الأزمات التي تولدها، اتخاذ إجراءات وقوانين حديثة.
  • نحن في مرحلة انتقالية ليست سهلة وتولد جديداً كل يوم.
  • العالم يواجه مشكلة الفساد وسنلحظ التحركات ضد المستبدّين، لكن أي نتيجة نهائية لن تحصل قبل العام 2021.
  • إنتفاضات وثورات وانهيارات وهدم لبعض المقاييس السابقة.
  • مغامرات كبيرة تحدث في العالم، ويُعطى الضوءُ الأخضر لأعمال عنفيّة وعدائية، لكنه بالمقابل يحفّز على الرغبة في تسوية المشاكل والبناء من جديد.
  • كوكب جوبيتير يشكل طالعاً جيداً مع بلوتون وساتورن، ويشير إلى علاقات اقتصادية جديدة، وقوانين تنقذ بعض الأوضاع في بعض الأحيان.
  • كوكب جوبيتر يوقظ الضمائر في مجالات البيئة والصحة والمناخ، وحتى لو انتشرت أوبئة وسادت الفوضى فإن الأمل كبير في إيجاد حلول وأدوية مناسبة ولقاحات وإجراءات تحسّن الأوضاع.
  • فترة من التغييرات الضخمة في العالم المالي والمصرفي.
  • إنقلاب على بعض الأنظمة الإقتصادية والمصرفية الحالية ووضع أسس جديدة لإدارة هذه الأموال.
  • إنهياارات اقتصادية وحركات ثورية وسرقات عامة وأزمات في البورصة.
  • مشاكل مصرفية تذكرنا بما حصل في العام 2008 لكن موقع ساتورن وبلوتون يشكل طالعاً إيجابياً ما يعني أن النتائج لن تكون سلبية بل ستؤدي هذه التغييرات إلى أهداف واضحة وجلية وأكثر شفافية.
  • تطور في عالم الإقتصاد على أثر بعض الخضّات في وقت تلعب فيه التكنولوجيات الحديثة دوراً مهماً وحاسماً لم نعهده في السابق.
  • يتغير سوق العمل، وتتحسن الشؤون العقارية، بعد فترة من الركود وتكون الإستثمارات في هذه المجال رابحة.
  • في منتصف السنة إرباك على الصعيد الإقتصادي يدل على حالة من الإفلاسات نسمع عنها في العالم وكذلك انهيار بعض المصارف.
  • فضائحٌ مالية تتضاعف وإجراءات حكومية لزيادة الضرائب تثير ردات فعل شعبية عنيفة.
  • سيجد رجال السياسة والدين أنفسهم أمام اعتراضات شعبية لا مثيل لها في السابق.
  • يُنزع قناعٌ عن بعض المسؤولين ويبدأ الناس بمحاسبتهم.
  • حركات ثورية ورفضية تتضاعف وتجعل الحكام مشلولي الإرادة.
  • ظهور بعض الأقليات التي تطالب باستقلاليتها، أقليات ثقافية دينية أو سياسية تظهر في هذه الأثناء وتثير الشغب في كل مكان.
  • يستمر التطرف الديني في تصاعده ويحاول المسؤولون في كل الدول محاصرة التطرف والحد من اتساعه.
  • تغييرات جذرية في عالم الإعلام والإنترنت والراديو والتلفزيون.
  • تغييرات جذرية في عالم الصحة والطب والأدوية.
  • سنشهد ثورة حقيقية نحو إيجاد بعض الأدوية التي تعالج أمراضاً مزمنة.
  • حروب متفرقة في أماكن عدة في العالم.
  • الدول العربية ستسعى إلى إيجاد حلول لوقف فتيل النزاعات التي تنفجر في كل مكان.
  • يُخشى من بعض الثورات في بعض الدول حيث يجتهد الحكام لإحداث تغييرات وتعديلات وتطويرات في القوانين والأعراف لينسجم أكثر مع العالم الجديد الذي يولد الآن.
  • الدولة التي قد تتعرض لبعض الأزمات فهي الولايات المتحدة الأميركية إذ قد تشهد انقلابات غير منتظرة وأزمات اقتصادية تستدعي التدخل لمعالجتها.
  • الكسوف الحاصل في منتصف شباط – فبراير مؤشر لإندلاع أزمة أو لحصول حدث مفاجيء في الدول العظمى.
  • مشاكل جاسوسية وعمليات احتيال وبداية أزمة مالية وأرقام مغلوطة.
  • في منتصف أيار – مايو ينفتح الباب على تغييرات وتطورات وعودة إلى الإزدهار وعلى قرارات فردية وطارئة تكون واعدة ومنتجة ومشجعة.
  • اعتداءات على معابد وأمكنة الصلاة وعلى رجال الأمن كما على بعض العسكريين.
  • خطر على سياسي أوروبي من محاولة اغتيال أو من اغتيال حقيقي
  • محاولة قتل أحد الرؤوساء في العالم.
  • كارثة تؤدي إلى سقوط ضحايا كبيرة في إحدى الدول الأسيوية.
  • تشهد أوروبا أيضاً على أعمال إرهابية جديدة تتجسد بسيارات مفخخة.
  • يُخشى من حرب وضغوطات كبيرة على كوريا الشمالية.
  • من الممكن أن تخرج دولة أخرى غير بريطانيا من الإتحاد الأوروبي.
  • إغتيالات في تونس والمغرب وجفاء ووباء وإرهاب بين الفصائل والأثنيات في أفريقيا.
  • قد نفاجأ بعلاجات جديدة للسرطان ولقاحات جديدة وبتطور في عالم الكهرباء والسيارات والنقل والإكتشافات.
  • انتشار الروبوات التي تحل مكان الإنسان.
  • ثورة في التكنولوجيا خاصة في مجال الإعلام الإلكتروني قد تكون مذهلة.
  • هي سنة الحوت، القوس، العذراء والجوزاء

الجرس

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...