موقع إخباري مستقل, للمصداقية عنوان

بالتفاصيل: سعر صرف الليرة السورية مقابل العملات الرئيسية لهذا الأسبوع

3٬745

شهد سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي نوعاً من الاستقرار النسبي خلال تعاملات الأسبوع، ليتم تداوله بين 478 و485 ليرة سورية. وحسب تقرير مركز دمشق للابحاث والدراسات مداد الأسبوعي فإن ذلك بصورة رئيسية يعود إلى السياسات والإجراءات التي قام بها المصرف المركزي والتي أدت إلى تحقيق استقرار نسبي في سعر صرف الليرة السورية، حيث اتخذ المركزي مجموعة من الإجراءات (تضييق الهامش بين السوق الموازية والرسمية، الإجراءات المتعلقة بالحوالات، تعليمات بيع وشراء الدولار …..) الأمر الذي منع حدوث هبوط كبير في سعر صرف الليرة والتي كانت سَتُحدث موجة بيعية كبيرة للدولار الأمريكي ستؤدي إلى حدوث ارباكات في السوق.

ومن جانب آخر مازالت الليرة السورية تتلقى المزيد من الدعم من الأخبار الإيجابية الاقتصادية والأمنية بالإضافة إلى استمرار تراجع الدولار الأمريكي في الأسواق المالية العالمية. الأمر الذي ساهم في زيادة استقرار سعر الصرف وطمأنينة المتعاملين بعدم حدوث هبوط كبير في سعر صرف الليرة السورية.

أما في السوق الرسمية فقد استجاب المصرف المركزي كما أشرنا في تقريرنا السابق لتراجع سعر الصرف في السوق الموازية، حيث بتخفيض قيمة الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي لدى المصارف وشركات الصرافة من 510 ليرة سورية إلى 498 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد بهدف تضييق الهامش بين السوقين والحد بالتالي من عمليات المضاربة ، كما خفض أيضاً سعر شراء الدولار الأمريكي لتسليم الحوالات الشخصية الواردة من الخارج بالليرات السورية بمقدار 12 ليرة سورية ليصل إلى مستوى 496 ليرة سورية للدولار الأمريكي الواحد من مستوى 508 ليرة سورية.

أما بالنسبة لسعر صرف الليرة السورية مقابل اليورو في السوق الموازية واصل ارتفاعه أيضاً خلال تعاملات هذا الأسبوع، وما زالت مستويات السوق الموازية أقل من السوق الرسمية، حيث انخفض زوج (اليورو/ ليرة سورية) إلى مستوى 559 ليرة سورية في نهاية هذا الأسبوع مقارنة مع مستوى 565 ليرة سورية المسجل في نهاية الأسبوع السابق، وبما نسبته 1.06%. كما سجلت الليرة السورية في السوق الرسمية اتفاعاً أمام اليورو بما نسبته 2.77% لينخفض زوج (اليورو/ ليرة سورية) إلى مستوى 577.85 ليرة سورية في نهاية هذا الأسبوع مقابل مستوى 594.3 ليرة سورية في نهاية الأسبوع السابق.

المصدر: مداد

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...