موقع إخباري مستقل, للمصداقية عنوان

احتياطي واعد من الغاز في شمال دمشق

539

بتوجيهات من السيد الرئيس الدكتور بشار الأسد، تابع الوفد الحكومي جولته لمحافظة ريف دمشق أمس، والتي شملت منطقة القلمون للوقوف على تحديات الواقع التنموي والخدمي فيها، ولعل أبرز محطات الزيارة كانت منطقة حقول شمال دمشق للغاز الواعدة باحتياطي استراتيجي تجتهد الحكومة على استثماره لزيادة إنتاج كمية الغاز وفق تأكيدات رئيس مجلس الوزراء المهندس عماد خميس، الذي أشار خلال جولته على البئر 3 في منطقة قارة إلى أن العمل بدأ في هذا الحقل منذ عدة أيام وسوف يستمر حتى منتصف العام القادم لاستخراج كل الطاقات الكامنة الموجودة من الغاز، مؤكداً حشد الجهود الحكومية لزيادة إنتاج الغاز، ووضع برنامج لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب من قطاع الطاقة. وبدا المهندس خميس مطمئناً تجاه وضع الطاقة حالياً رغم الظروف الصعبة التي مرت بها بلادنا، منوهاً إلى أنه تم البدء بشكل فعلي بإعادة تأهيل قطاع الطاقة وسيعود خلال السنوات القليلة القادمة إلى ما كان عليه.

وزير النفط المهندس علي غانم بين أن عمليات حفر بئر 3 وصلت إلى مسافة 1600 م طولي، وأنه خلال ثلاثة أشهر سيكون هذا البئر في الإنتاج، مشيراً إلى أن المخطط الإنتاجي لحقول منطقة شمال دمشق بداية الشهر الرابع من العام القادم يستهدف إنتاج حوالي مليون م3 من الغاز يومياً، ويستهدف نهاية العام القادم حوالي 2 مليون م3 من الغاز من منطقة حقول شمال دمشق، وأوضح غانم أنه ومنذ اللحظة الأولى لتأمين هذه المنطقة دخلت الكوادر الفنية وبدأت بعمليات الحفر في هذا الموقع المأهول غازياً، حيث يبلغ الاحتياطي الجيولوجي لهذا الموقع حوالي 20 مليار م3 من الغاز.

البعث

قد يعجبك ايضا
تعليقات
Loading...